الغوص

حقل
قسم / الشواطئ و الموانئ و الجزر
منذ اكثر من شهر
  • 199
  • 1

وصف :

مملكة الغوص 

تعتبر تبوك من أجمل مناطق المملكة وهي مقصد آلاف الزوار والسياح بل هي المقصد الأول لمحبي الغوص والهويات المائية ، تتميز تبوك بشواطئها الساحرة وشعابها المرجانية النادرة والأرض العذراء ، فهي تتميز بتضاريسها المنوعة وجبالها المنوعة وشعابا المختلفة ، كما أنها مليئة بالآثار القديمة ما قبل التاريخ وفي عصر الإسلام والآثـار العثمانية ، سواحلها تعتبر من أجمل سواحل المملكة المحاذية للبحر الأحمر والتي تحيطها الجبال والعيون من كل مكان .

تمتلك تبوك شاطئ ملئ بالحياة والشعب المرجانية المميزة المليئة بالحياة والثروة السمكية الهائلة ، كما تحتوي على أماكن رائعة ومميـزة للغوص بل يوجد فيها أماكن لم يصلها غواص أوإنسان ، وتعتبر كنز يجب الحفـاظ عليه مثل البلوهول وكهف أم الطين وشعاب المخ المميزة التي تسحر كل من يغوص فيها وتظل في ذاكرته مدى الحياة . تبوك هي بحق ( مملكة الغوص ) فجميع التضاريس والشعاب المرجانية رائعة ومبهرة ومميزة بألوانها ونضارتها ، كما أن أجواءها ساحرة لطيفة وهي متنفس لكل زائر ومحب للبحر.

بداية الرحلة .. حقل 

يمتد الشريط الساحلي بما يقارب 700 كلم مكونا الجزء الاكبر من البحر الاحمر والذي يعتبر من أجمل مواقع الغوص في المملكة لما يمتلكه من تعدد في التضاريس واختلاف للبيئات وتنوع في الكائنات والنباتات . تنطلق رحلتنا من حقل الخليج الذي يكنز بداخله الجمال الحقيقي والروعة التي لا توصف لتميزه بالكثير من الكائنات الرخوية والبزاقات الجميلة وغريبة الألوان ..

يقصـد هـذه المنطقـة الكثير من الغواصين من داخـل وخارج المملكة لتميزهـا بجزيرة الوصل التي تعتبر موطنا للكثير من السلاحف ليشعر الغواص وكأنه وسط موكب من الجمال تحيط به هذه المخلوقات من كل جانب . كما يميز أعماق حقل كثرة نجمة البحر التي تعج ببعض مواقع الغوص في منظر خلاب لا يصـدق ومـا يجعل حقـل كوكب الغوص وجود الجزيرة المغمورة التي يكسـو سطحها الكثير من جرار العسل القديمة جنوب منطقة الشريح .

شاطئ مقنا 

مقنا ذات الأعماق التي تتميز بأرضها الصخرية المكسوة بالشعاب المرجانية بالكامل لتتربع على عرش الجمال وتصنف كأجمل منطقة غوص في المملكة حيث توجد حدائق المرجان على عمق لا يتجاوز 60 قدماً 18 متراً تكثر عليها الكائنات كالراقصة الاسبانية وسمكة المهرج والكثير من أنواع شقائق النعمان والأسماك المختلفة ومهما كانت الظروف البيئية فإنه لا يكاد الغواصون يصدقون مدى صفاوة الرؤية . هذه المنطقة يتجه لها الغواصون فترة الصيف لعمل المخيمات والتحليق في فضائها المائي لالتقاط الصور نادرة الجمال ليكملوا متعتهم بمشاهدة الشق الكبير في طيب اسم وعيون موسى .

ضباء

 ضباء ذات الأعماق الهادئة لاختلاف تضاريسها ما بين رملية وصخرية حيث تكثر أسماك الراي والدلافين في مشهد جميل ورائع كما أن وجود جزيرة النعمان على بعد خمسة دقائق بالقارب من الشاطئ تجعلها مقصداً لمحبي الغوص للتخييم بها . وما يميز هذه الجزيرة ويجعلها أهم أمنيات الغواصين هو تكوينها الصخري وأعماقها التي تبدأ من طرف الماء بمسافة لا تتجاوز المترين لسهولة الدخول والخروج مباشرة من وإلى الجزيرة دون الحاجة لقطع مسافة عن الجزيرة والبحث عن منطقة للنزول بها .

الوجه 

حيث تكثر الكهوف وأسماك الطرباني العملاقة وأسراب الحبار ذات الألوان الرائعة البراقة كما تتنوع بها الشعاب الصلبة والرخوية مختلفة الاشكال والالوان والتي تغطيها الأسماك الجميلة وتكثر بها دجاجة البحر والسرطانات وأنواع مختلفة مـن الحلزونـات لنجـد اعماق وادي ام الطين الذي يبعد 39 كلم عن محافظة الوجه شمالا موطنا للجمال وخصوصا تلك النتوءات في جانـب الحـيـد المرجاني مشكلة اجسامـا جمالية وكأنها قـرون الوعل لتكون بهجة للناظريـن وعند الاقتراب منهـا ينبهـر كل يراهـا فكأنهـا قبلة للجمـال يلتف حولها إعصارا لأكثر مـن 30 نوعا من الكائنات والأسماك في مسافة لا تتجاوز الخمسة أمتار تعانق الغواصين مع تصاعد نوافير الهواء من معداتهم .

أملج 

حيـث تدرجـات ألـوان شواطئها عاكسة اختـلاف أعماقها تتميز أملج بكثرة الجزر والثروة السمكيـة الهائلـة لتكـون النقطـة الأولى التي يقصدهـا محبي الغوص بالقـوارب من ينبع وجدة وجنوب المملكة لتكون بلا منازع حسناء سواحل تبوك .

المميزات :

لا يوجد

التعليقات :

لا يوجد تعليقات

الغوص

مملكة الغوص  تعتبر تبوك من أجمل مناطق المملكة وهي مقصد آلاف الزوار والسياح بل هي المقصد الأول لمحبي الغوص والهويات المائية ، تتميز تبوك بشواطئها الساحرة وشعابها المرجانية النادرة والأرض العذراء ، فهي تتميز بتضاريسها المنوعة وجبالها المنوعة وشعابا المختلفة ، كما أنها مليئة بالآثار القديمة ما قبل التاريخ وفي عصر الإسلام والآثـار العثمانية ، سواحلها تعتبر من أجمل سواحل المملكة المحاذية للبحر الأحمر والتي تحيطها الجبال والعيون من كل مكان . تمتلك تبوك شاطئ ملئ بالحياة والشعب المرجانية المميزة المليئة بالحياة والثروة السمكية الهائلة ، كما تحتوي على أماكن رائعة ومميـزة للغوص بل يوجد فيها أماكن لم يصلها غواص أوإنسان ، وتعتبر كنز يجب الحفـاظ عليه مثل البلوهول وكهف أم الطين وشعاب المخ المميزة التي تسحر كل من يغوص فيها وتظل في ذاكرته مدى الحياة . تبوك هي بحق ( مملكة الغوص ) فجميع التضاريس والشعاب المرجانية رائعة ومبهرة ومميزة بألوانها ونضارتها ، كما أن أجواءها ساحرة لطيفة وهي متنفس لكل زائر ومحب للبحر. بداية الرحلة .. حقل  يمتد الشريط الساحلي بما يقارب 700 كلم مكونا الجزء الاكبر من البحر الاحمر والذي يعتبر من أجمل مواقع الغوص في المملكة لما يمتلكه من تعدد في التضاريس واختلاف للبيئات وتنوع في الكائنات والنباتات . تنطلق رحلتنا من حقل الخليج الذي يكنز بداخله الجمال الحقيقي والروعة التي لا توصف لتميزه بالكثير من الكائنات الرخوية والبزاقات الجميلة وغريبة الألوان .. يقصـد هـذه المنطقـة الكثير من الغواصين من داخـل وخارج المملكة لتميزهـا بجزيرة الوصل التي تعتبر موطنا للكثير من السلاحف ليشعر الغواص وكأنه وسط موكب من الجمال تحيط به هذه المخلوقات من كل جانب . كما يميز أعماق حقل كثرة نجمة البحر التي تعج ببعض مواقع الغوص في منظر خلاب لا يصـدق ومـا يجعل حقـل كوكب الغوص وجود الجزيرة المغمورة التي يكسـو سطحها الكثير من جرار العسل القديمة جنوب منطقة الشريح . شاطئ مقنا  مقنا ذات الأعماق التي تتميز بأرضها الصخرية المكسوة بالشعاب المرجانية بالكامل لتتربع على عرش الجمال وتصنف كأجمل منطقة غوص في المملكة حيث توجد حدائق المرجان على عمق لا يتجاوز 60 قدماً 18 متراً تكثر عليها الكائنات كالراقصة الاسبانية وسمكة المهرج والكثير من أنواع شقائق النعمان والأسماك المختلفة ومهما كانت الظروف البيئية فإنه لا يكاد الغواصون يصدقون مدى صفاوة الرؤية . هذه المنطقة يتجه لها الغواصون فترة الصيف لعمل المخيمات والتحليق في فضائها المائي لالتقاط الصور نادرة الجمال ليكملوا متعتهم بمشاهدة الشق الكبير في طيب اسم وعيون موسى . ضباء  ضباء ذات الأعماق الهادئة لاختلاف تضاريسها ما بين رملية وصخرية حيث تكثر أسماك الراي والدلافين في مشهد جميل ورائع كما أن وجود جزيرة النعمان على بعد خمسة دقائق بالقارب من الشاطئ تجعلها مقصداً لمحبي الغوص للتخييم بها . وما يميز هذه الجزيرة ويجعلها أهم أمنيات الغواصين هو تكوينها الصخري وأعماقها التي تبدأ من طرف الماء بمسافة لا تتجاوز المترين لسهولة الدخول والخروج مباشرة من وإلى الجزيرة دون الحاجة لقطع مسافة عن الجزيرة والبحث عن منطقة للنزول بها . الوجه  حيث تكثر الكهوف وأسماك الطرباني العملاقة وأسراب الحبار ذات الألوان الرائعة البراقة كما تتنوع بها الشعاب الصلبة والرخوية مختلفة الاشكال والالوان والتي تغطيها الأسماك الجميلة وتكثر بها دجاجة البحر والسرطانات وأنواع مختلفة مـن الحلزونـات لنجـد اعماق وادي ام الطين الذي يبعد 39 كلم عن محافظة الوجه شمالا موطنا للجمال وخصوصا تلك النتوءات في جانـب الحـيـد المرجاني مشكلة اجسامـا جمالية وكأنها قـرون الوعل لتكون بهجة للناظريـن وعند الاقتراب منهـا ينبهـر كل يراهـا فكأنهـا قبلة للجمـال يلتف حولها إعصارا لأكثر مـن 30 نوعا من الكائنات والأسماك في مسافة لا تتجاوز الخمسة أمتار تعانق الغواصين مع تصاعد نوافير الهواء من معداتهم . أملج  حيـث تدرجـات ألـوان شواطئها عاكسة اختـلاف أعماقها تتميز أملج بكثرة الجزر والثروة السمكيـة الهائلـة لتكـون النقطـة الأولى التي يقصدهـا محبي الغوص بالقـوارب من ينبع وجدة وجنوب المملكة لتكون بلا منازع حسناء سواحل تبوك .

الرعاة والمشتركين

بعض الرعاة والمشتركين الذين نفتخر بالتعامل معهم

المنصة المتخصصة لتقنية نظم المعلومات
غرفة تبوك

القائمة البريدية

حمل التطبيق من هنا